منوعات

ضربات إيرانية جديدة تستهدف المعارضة الكردية في العراق | أخبار

شنت إيران ضربات جديدة استهدفت مجموعات من المعارضة الكردية الإيرانية تتمركز في كردستان العراق المجاور، بعد أقل من أسبوع على ضربات مماثلة، حسبما أعلنت هذه المجموعات ومسؤولون محليون، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت أجهزة مكافحة الإرهاب في كردستان العراق إن “الحرس الثوري استهدف مجددا أحزابا كردية إيرانية”، من دون أن يُعطي أي حصيلة.

من جهتهما، أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني وتنظيم “كومله” القومي الكردي الإيراني أن الضربات استهدفت منشآتهما في هذه المنطقة بشمال العراق.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية بـ”تعرض مقار 3 أحزاب إيرانية معارضة داخل إقليم كردستان لقصف بالصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية”.

وفي 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، خلف قصف صاروخي وضربات شنتها إيران بطائرات مسيرة ضد جماعات المعارضة الكردية الإيرانية قتيلا و8 جرحى في كردستان العراق، ووقعت ضربات مماثلة في 28 سبتمبر/أيلول.

وأكد الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني على تويتر الاثنين أنه استُهدِف في موقعَين قرب أربيل عاصمة إقليم كردستان بـ”قصف صاروخي وطائرات انتحارية مسيرة”.

وقال أقدم حزب كردي في إيران الذي تأسس عام 1945، إن هذه الهجمات العشوائية تأتي في وقت يعجز فيه النظام الإيراني عن وقف المظاهرات الجارية في كردستان حسب قوله.

وتتهم الحكومة الإيرانية هذه الجماعات المعارضة بإثارة الاضطرابات التي تشهدها إيران منذ 16 سبتمبر/أيلول إثر وفاة مهسا أميني.

ودانت القيادة العسكرية الأميركية للشرق الأوسط (سينتكوم) في بيان “الضربات الإيرانية عبر الحدود” التي نُفذت بـ”صواريخ وطائرات مسيرة” قرب أربيل.

واعتبرت أن “هجمات عشوائية وغير قانونية كهذه تُعرض المدنيين للخطر وتنتهك السيادة العراقية وتُقوض أمن واستقرار العراق والشرق الأوسط”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى