منوعات

“طاقتي لم تعد تسعفني”.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تعلن عن نيتها الاستقالة | أخبار

|

أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن اليوم الخميس أنها ستتنحى عن منصبها بحلول السابع من فبراير/شباط المقبل؛ قائلة “ببساطة.. لم تعد لدي طاقة كافية للاستمرار في السلطة أربع سنين إضافية”.

وخرجت أرديرن بهذا الإعلان المفاجئ خلال أول مؤتمر صحفي لها في عام 2023، وقالت وهي تبكي “كوني رئيسة للوزراء كان أعظم شرف في حياتي، وأود أن أشكر النيوزيلنديين على الامتياز الهائل لقيادة البلاد على مدى السنوات الخمس والنصف الماضية”.

وانتخبت أرديرن (42 عاما) رئيسة للوزراء عام 2017 عن عمر 37 عاما، وهي واحدة من أصغر رئيسات الحكومات في العالم، والثانية فقط التي تصبح أُمّا وهي لا تزال في منصبها.

وقالت أرديرن “مع تولي مثل هذا الدور المتميز تأتي المسؤولية، بما في ذلك مسؤولية معرفة متى تكون الشخص المناسب للقيادة، وأيضا عندما لا تكون كذلك”.

وأضافت أن هذا الدور أخذ منها “الكثير”؛ فبالإضافة إلى القضايا طويلة الأجل مثل الإسكان وفقر الأطفال وتغير المناخ، كان عليها أيضا التعاطي مع هجوم إرهابي محلي وثوران بركاني وجائحة وأزمة اقتصادية تلت ذلك.

وقالت “لا يمكنك ولا يجب عليك القيام بالمهمة ما لم يكن لديك خزان ممتلئ، بالإضافة إلى احتياطي قليل لتلك التحديات غير المخطط لها وغير المتوقعة التي تأتي حتما”.

وأضافت “القرارات التي كان لا بد من اتخاذها كانت ثابتة وثقيلة، وتابعت “أعرف ما تتطلبه هذه المهمة، وأعلم أنه لم يعد لدي ما يكفي في الخزان لتحقيق العدالة، الأمر بهذه البساطة”.

وستدخل استقالتها حيز التنفيذ بمجرد تعيين رئيس وزراء جديد، في حين سيجرى تصويت حزبي لانتخاب زعيم جديد لحزب العمال الأحد المقبل.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى