منوعات

طياران إثيوبيان ناما أثناء القيادة.. فما الذي حدث؟ | منوعات

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية تعليق عمل طيارين ناما أثناء قيادة طائرة متجهة من العاصمة السودانية (الخرطوم) إلى أديس أبابا، في وقت سابق هذا الأسبوع.
وقالت الشركة، في بيان، مساء أمس الجمعة، “تلقينا تقريرا يفيد بأن رحلة الطيران الإثيوبية ذات الرقم “343 إي تي” (ET343) التي كانت متجهة من الخرطوم إلى أديس أبابا فقدت الاتصال مؤقتا مع برج مراقبة الحركة الجوية لأديس أبابا بتاريخ 15 أغسطس/آب الجاري”.
وأضاف البيان أن الطائرة هبطت بأمان لاحقا بعد استعادة الاتصال، لافتا إلى أنه تم عزل الطاقم المعني من الخدمة في انتظار مزيد من التحقيق معهم.

الطياران ناما على ارتفاع 37 ألف قدم (11 ألف متر)  فانقطع الاتصال مع برج مراقبة الحركة الجوية في أديس أبابا مؤقتا (شترستوك-تعبيرية)

وردًّا على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن نوم الطيارين في قمرة القيادة، قالت الخطوط الجوية الإثيوبية إن “الاتصال مع برج مراقبة الحركة الجوية في أديس أبابا انقطع مؤقتا”.
ونام الطياران على ارتفاع 37 ألف قدم (11 ألف متر)، وتجاوزت الطائرة مدرج المطار قبل أن يستيقظا للهبوط بأمان بالطائرة، وفق صحيفة “أفييشن هيرالد” المتخصصة في أخبار حوادث الطيران.
وذكرت الصحيفة أن إنذار الطيار الآلي أيقظ طاقم الخطوط الجوية الإثيوبية في النهاية، وهبط الطياران بالطائرة بعدما عادا إلى المدرج.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى