الشرق الأوسط

غواصة البحث عن جثث ضحايا «مركب الموت» بدأت عملها

غواصة البحث عن جثث ضحايا «مركب الموت» بدأت عملها

محاولات الهرب من لبنان ناشطة… والجيش يوقف 113 شخصاً


الخميس – 27 محرم 1444 هـ – 25 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15976]

بيروت: «الشرق الأوسط»

انطلقت أمس مهمة البحث عن «مركب الموت» الذي غرق قبالة مدينة طرابلس قبل نحو 4 أشهر وعلى متنه عشرات المهاجرين غير الشرعيين، في وقت لا تزال فيه عمليات الهجرة ناشطة، كما توحي بيانات الجيش اللبناني الذي يعلن بين فترة وأخرى عن توقيف مهاجرين؛ كان آخرها أمس في شمال لبنان؛ إذ أعلنت قيادة الجيش أن دورية من مديرية المخابرات في بلدة ببنين ـ عكار أوقفت نحو 113 شخصاً؛ بين رجال ونساء وأطفال، من الجنسيات اللبنانية والسورية والفلسطينية، بسبب تحضيرهم لهجرة غير شرعية عبر البحر، مشيرة إلى أنه «بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص».
يأتي ذلك في وقت تستمر فيه ظاهرة تهريب البشر عبر لبنان بهدف الهجرة إلى أوروبا عبر قبرص.
وبشأن «مركب الموت» الذي غرق قبل؛ أعلنت قيادة الجيش عن انطلاق «مهمة البحث عن المركب الغارق قبالة مدينة طرابلس، حيث وصلت غواصة إلى موقع الغرق وباشرت تنفيذ المهمة على بعد 6 أميال بحرية من الشاطئ»، وذلك بعدما كان يفترض أن تبدأ عملها يوم الاثنين الماضي، لكن في حينه اتخذ قرار بإيقافها بسبب ارتفاع موج البحر؛ مما قد يهدد سلامة الغواصة وطاقمها.
وكانت الغواصة الهندية الآتية من إسبانيا بتمويل من «جمعية أسترالية» بمواكبة الجيش اللبناني، لوجيستياً وتقنياً، قد وصلت بهدف البحث عن المفقودين الذين غرقوا في 23 أبريل (نيسان) الماضي، وبقيت جثثهم في قعر البحر على عمق يقدر بـ470 متراً، ولم يتمكن أحد من انتشالهم.
وسبق لقائد القوات البحرية في لبنان، العقيد الركن هيثم ضناوي، أن أوضح عند وصول الغواصة، أن «طولها يبلغ 5.68 متر، وعرضها 2.24، وتصل إلى عمق 2180 متراً، وطاقمها مؤلف من 3 أشخاص؛ وهي غير موصولة بأسلاك إلى السطح، وبالتالي تذهب لتنفذ كامل مهمتها وتعود مع التسجيلات والملاحظات»، مؤكداً أن «العمل دقيق، ونحن بحاجة إلى أن تكون النتائج متوقعة»، كما أنشأت القوات البحرية غرفة عمليات خاصة لهذه المهمة التي من المتوقع أن تستمر أياماً عدة، لمتابعتها بدقة.



لبنان


لبنان أخبار




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى