منوعات

فرنسا وإنجلترا في الطريق الصحيح وإحراج رونالدو وتألق مبابي.. حصاد اليوم الـ15 لمونديال قطر | رياضة

غابت المفاجآت عن مباريات الدور ثمن النهائي لكأس العالم 2022، وخطف نجما هجوم فرنسا أوليفيه جيرو وكيليان مبابي الأضواء في اليوم الـ15 من البطولة التي تقام في دولة قطر.

كما فجرت صحيفة برتغالية مفاجأة مدوية، حين عرضت نتائج استطلاع كشف أن البرتغاليين فقدوا ثقتهم في مواطنهم كريستيانو رونالدو، ويريدون من المدرب وضعه على مقاعد الاحتياط.

لا مفاجآت

فرضت كرة القدم أحكامها وانحازت لمنتخبي فرنسا وإنجلترا على حساب بولندا والسنغال على التوالي في اليوم الثاني من مباريات الدور ثمن النهائي.

ففي المباراة الأولى فاز أبطال العالم على بولندا بنتيجة 3-1، بأهداف أوليفيه جيرو وكيليان مبابي (2)، بينما أحرز روبرت ليفاندوفيسكي الهدف الوحيد لبولندا من علامة الجزاء.

وفي اللقاء الثاني، لم يمنح منتخب إنجلترا أي فرصة للسنغال لتحقيق المفاجأة وهزمه 3-0، عن طريق جوردان هندرسون وهاري كين وبوكايو ساكا.

سجل نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي هدفين لمنتخب فرنسا في شباك بولندا، ليساهم بشكل واضح في تأهل “الديوك” لدور الثمانية.

هذان الهدفان رفعا رصيد مبابي في كأس العالم إلى 9 أهداف، ليتساوى مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، ويتجاوز كريستيانو رونالدو بفارق هدف.

وانفرد مبابي بصدارة هدافي النسخة الحالية من كأس العالم -حتى الآن- برصيد 5 أهداف، وأصبح أول لاعب فرنسي يسجّل 4 أهداف وأكثر في نسختين متتاليتين.

يتعمّد نجم المنتخب الفرنسي ونادي باريس سان جيرمان كيليان مبابي، إخفاء شعار شركة مشروبات كحولية، لدى تسلم جائزة “رجل المباراة” في كأس العالم، كما أنه لم يحضر أي ندوة صحفية.

وفاز مبابي بهذه الجائزة 3 مرات في مونديال قطر، وذلك بعد مباريات منتخب بلاده ضد أستراليا والدانمارك في الدور الأول، وبولندا في ثمن النهائي.

وأرجعت صحيفة “ليكيب” (L’Équipe) الفرنسية قرار النجم الفرنسي إلى عدم رغبته في أن يرتبط اسمه بعلامة المشروبات الكحولية.

جيرو هداف فرنسا التاريخي

هزّ أوليفيه جيرو شباك منتخب بولندا مرة واحدة ليمهد طريق الفوز للمنتخب الفرنسي في مباراة دور الـ16 من مونديال قطر.

هذا الهدف يُعد الـ52 لجيرو مع منتخب فرنسا، ليصبح الهداف التاريخي “للديوك”، بعدما تجاوز رقم تيري هنري صاحب الـ51 هدفاً.

قال الفرنسي المخضرم أرسين فينغر الذي يشغل منصب مدير التطوير في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إن المنتخبات التي كانت “جاهزة ذهنيًا” و”قررت التركيز على المنافسة وليس على المطالب السياسية” حصلت على فرصة أكبر للفوز في المباريات الأولى بكأس العالم 2022 في قطر.

وأضاف فينغر “عندما تلعب كأس العالم، فأنت تعلم أنه يجب ألا تخسر المباراة الأولى. هناك منتخبات لديها خبرة، وحققت النتائج في البطولات السابقة، مثل فرنسا وإنجلترا والبرازيل، فازت بمباراتها الأولى، وهناك فرق كانت جاهزة ذهنيًا -أيضًا- مصممة على التركيز على المنافسة وليس المطالب السياسية”.

أكّد حارس مرمى المنتخب المغربي ياسين بونو، أنه وزملاءه سيبذلون جهودا مضاعفة من أجل الفوز على إسبانيا، في الدور ثمن النهائي لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخ “أسود الأطلس”.

وقال بونو “لقد صنعنا التاريخ بالفعل ببلوغ دور 16، لكننا نريد أن نطيح بإسبانيا، وهو ما سيصنع التاريخ في هذه النسخة من كأس العالم، وفي قصتنا الكروية في بلادنا”.

وأضاف: “نريد إسعاد شعبنا، مستعدون تمامًا، لقد تحسنا أكثر وأكثر بمرور كل مباراة، وأثق أننا سنظهر بصورة جيدة، إسبانيا ستجبرنا على تقديم أفضل ما لدينا، إنها مباراة تنافسية للغاية، ستحسمها أدق التفاصيل، علينا الاستعداد لذلك”.

قائد البرازيل يشجع زياش

أرسل تياغو سيلفا، قائد منتخب البرازيل، رسالة تشجيعية للمغربي حكيم زياش، زميله في تشلسي، قبل مباراة “أسود الأطلس” وإسبانيا.

وقال سيلفا في مؤتمر صحفي “زياش يقدم أداء رائعا مع منتخب المغرب في كأس العالم، أما مصيره مع تشلسي فهو أمر يخصه، وهذا ليس الوقت المناسب للحديث عن ذلك”.

البرتغاليون يفقدون ثقتهم في رونالدو

يُفضّل حوالي 70% من قراء موقع “إيه بولا” (A Bola) البرتغالي، عدم إشراك كريستيانو رونالدو أساسيًا في مباراة سويسرا القادمة، في ثمن نهائي كأس العالم.

وخابت آمال البرتغاليين في ظهور كريستيانو بأداء خرافي في المونديال، لكن “الدون” ظهر بوجه شاحب خلال الدور الأول من مباريات البطولة.

ولم يسجل كريستيانو إلا هدفاً واحداً من ركلة جزاء أمام غانا، ولم يظهر له أي تأثير على أداء الفريق، كما أهدر فرصًا سهلة في مباراة كوريا الجنوبية الأخيرة، فضلاً عما أُثير حول ردة فعله تجاه مدرب المنتخب فيرناندو سانتوس في المباراة نفسها، بعد أن قرر استبداله.

هاجم مدرب البرازيل تيتي من وصفهم “بالحاقدين” الذين ينشرون “أكاذيب شريرة” و”أخبارًا كاذبة” عن إصابة مهاجم المنتخب ونادي أرسنال غابرييل جيسوس.

ونفى تيتي الشائعات التي روجت لغياب جيسوس عن الملاعب لمدة 3 أشهر، وقال: “لا أحب سماع الأكاذيب، الأكاذيب الشريرة، التي تأتي من أشخاص يريدون ارتكاب أمور سيئة للآخرين”.

وأضاف: “لم نلعب في أي وقت من الأوقات من أجل النصر على حساب صحة اللاعب، لذا يجب على الكاذبين الموجودين هناك والكارهين، أن يفعلوا شيئًا آخر بدلًا من نشر الأخبار الكاذبة، أرسنال لديه جهاز طبي رائع، لدينا جهاز طبي رائع، نحن مسؤولون ونتحلى بالأخلاق”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى