مقالات مختارةمنوعات

فوائد الشوفان. تعرف على هذا الكنز

فوائد الشوفان. من مائدة الإفطار لا يعد الشوفان خيارًا صحيًا ومفيدًا للإفطار فحسب، بل إنه يوفر أيضًا مجموعة من الفوائد الأخرى. أولاً، إنها مصدر رائع للألياف. يساعد ذلك في تعزيز الانتظام ويمكن أن يساعد أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول. فضلاً على ذلك، يحتوي الشوفان على مركبات أفينانثراميد، وهي مركبات لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. لقد ثبت أن الأفينانثراميدات تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تشمل الفوائد الصحية للشوفان الحد من مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، وخفض مستويات الكوليسترول، وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وغيرها من الفوائد بما في ذلك ما يلي: الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدَّم، والمساعدة في إنقاص الوزن.

فوائد الشوفان.
فوائد الشوفان.

تقليل مخاطر أمراض الشرايين التاجية.

قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان من الشوفان الكامل (الشوفان ونخالة الشوفان ودقيق الشوفان) في تقليل خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي. قامت ورقة بحثية نُشرت في المجلة الأمريكية لطب نمط الحياة في عام 2008 بتقييم عدد من الدراسات على مدار عقد من الزمان ووجدت أن تناول الأطعمة الغنية بمصادر الشوفان الكاملة للألياف القابلة للذوبان قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

استهلاك الشوفان والمنتجات القائمة على الشوفان يقلل من تركيزات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار دون أي آثار سلبية على الكوليسترول الحميد أو تركيزات الدهون الثلاثية.

تقليل مخاطر أمراض الشرايين التاجية.
الشوفان تقليل مخاطر أمراض الشرايين التاجية.

يساعد سرطان القولون والمستقيم.

يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي غني بالألياف مثل الحبوب الكاملة في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة٪. وجد الباحثون أن “تناول كميات كبيرة من الألياف الغذائية، ولا سيما الألياف من الحبوب الكاملة والحبوب، كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.” يشير هذا إلى أن دمج المزيد من الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان.

ايساعد سرطان القولون والمستقيم.
الشوفان يساعد سرطان القولون والمستقيم.

الشوفان يخفض ضغط الدَّم.

يمكن أن يساعد تناول الشوفان والحبوب الكاملة تمامًا مثل تناول الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدَّم، مما يساعد على خفض ضغط الدَّم. وجدت دراسة في أمريكا أن تناول 3 حصص في اليوم يمكن أن “يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الناس.” تعمل هذه الأطعمة في الغالب من خلال خفض ضغط الدَّم في منتصف العمر.

الشوفان يخفض ضغط الدَّم.
الشوفان يخفض ضغط الدَّم.

الشوفان لخسارة الوزن .

الشوفان طريقة رائعة لخسارة الوزن. إنها تساعد على تحسين الشعور بالامتلاء، مما يساعدك على الالتزام بنظامك الغذائي والحفاظ على السعرات الحرارية الخاصة بك تحت السيطرة. وهي إلى ذلك توفر للجسم نظامًا غذائيًا عالي الجودة، مما يحسن نظام القلب والأوعية الدموية والجهاز العام.

غالبًا ما يُنصح بالحبوب الكاملة لفوائدها الصحية العديدة، بما في ذلك تحسين وظيفة الجهاز المناعي وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. أكد الباحثون أن هذه الحبوب لديها القدرة على تحسين مجموعة متنوعة من الظروف الصحية.

الشوفان مصدر كبير للألياف التي تساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بسلاسة. يمكن أن يساعد في تقليل الإمساك.

الشوفان لخسارة الوزن .
الشوفان لخسارة الوزن .

الشوفان مصدر لمضادات الأكسدة.

الشوفان مصدر كبير لمضادات الأكسدة. وهذا يشمل avenanthramides، وهي مادة البوليفينول. أنها تعمل على الحفاظ على انخفاض ضغط الدَّم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك. يمكن أن تكون مفيدة أيضًا للبشرة، مع خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للحكة.

الشوفان مصدر لمضادات الأكسدة.
الشوفان مصدر لمضادات الأكسدة.

يعدل مستويات السكر في الدَّم.

الشوفان مصدر ممتاز للعناصر الغذائية الصحية، بما في ذلك الألياف القابلة للذوبان والكربوهيدرات المعقدة التي تساعد على إبطاء تحويل هذه الأطعمة الكاملة إلى سكريات بسيطة وبيتا جلوكان. تساعد هذه العناصر الغذائية في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدَّم، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وتحسين عملية الهضم. تناول الشوفان قبل الوجبات لتقليل ارتفاع السكر في الدَّم بعد الأكل وتأخير انخفاض مستويات السكر في الدَّم بعد الوجبات.

يعدل مستويات السكر في الدَّم.
يعدل مستويات السكر في الدَّم.

الشوفان غني بالمغنيزيوم.

الشوفان مصدر كبير للمغنيسيوم الضروري لوظيفة الأنزيم وإنتاج الطاقة. يساعد على منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية عن طريق إرخاء الأوعية الدموية ومساعدة عضلة القلب وتنظيم ضغط الدَّم. المستويات العالية من المغنيزيوم تغذي الاستخدام السليم للجلوكوز والأنسولين في الجسم.

الشوفان غني بالمغنيزيوم.
الشوفان غني بالمغنيزيوم.

يعزز الاستجابة المناعية للأمراض.

يعتبر الشوفان مصدرًا رائعًا لبيتا جلوتين، الذي ثبت أنه يساعد العدلان على الانتقال إلى موقع الإصابة بسرعة أكبر وتعزيز قدرتها على قتل البكتيريا التي يجدونها هناك.

الشوفان لحماية البشرة.

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فقد تم استخدام الشوفان لسنوات لتهدئة وتخفيف الحكة والتهيج. تتراوح هذه الفوائد من توفير مجموعة من الفوائد للبشرة وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، للمساعدة في تقليل الالتهاب.

الشوفان لحماية البشرة.
الشوفان لحماية البشرة.

الشوفان يقلل خطر الإصابة بالربو عند الأطفال.

الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا عند الأطفال. وهو اضطراب التهابي في الشعب الهوائية ينتج عنه صعوبة في التنفس.

يعاني الأطفال من السعال المتكرر والصفير وضيق التنفس.

يعتقد العديد من الباحثين أن إدخال الأطعمة الصلبة في وقت مبكر قد يزيد من خطر إصابة الطفل بالربو وأمراض الحساسية الأخرى، ولكن لا يوجد دليل يدعم هذا الادعاء لجميع الأطعمة.

قد يكون تقديم الشوفان على سبيل المثال للأطفال في عمر 6 أشهر إجراءً وقائيًا، كما أشارت إحدى الدراسات. عن طريق تغذية الشوفان للصغار، يمكن منع الربو في بعض الحالات.

الشوفان يقلل خطر الإصابة بالربو عند الأطفال.
الشوفان يقلل خطر الإصابة بالربو عند الأطفال.

يقوي مهارات الذاكرة والتفكير.

تشير البحوث المبكرة إلى أن تناول مستخلص الشوفان الأخضر البري قد يحسن الأداء العقلي لدى البالغين الأصحاء.

الشوفان لترطيب الجلد.

يمكن أن يؤدي استخدام المستحضر الذي يحتوي على مستخلص الشوفان الغروي إلى تحسين البشرة الجافة عن طريق إمدادها بالعناصر التي تحتاجها حتى يمكن ترطيبها. إضافة إلى ذلك، فإن استخدام وصفات دقيق الشوفان أو المنتجات التي تحتوي على الشوفان يمكن أن يعالج مشاكل البشرة الجافة.

الشوفان لترطيب الجلد.
الشوفان لترطيب الجلد.

الشوفان لعلاج وجع العضلات في ممارسة الرياضة.

تظهر البحوث الحديثة أن تناول ملفات تعريف الارتباط والمواد الغذائية الأخرى التي تحتوي على الشوفان قد تساعد في تقليل وجع العضلات بعد التمرين.

الشوفان يوزع الدهون في الجسم.

قد يوفر اتباع نظام غذائي غني بالألياف، مثل الشوفان، الطاقة والبروتين الكافيين. بالإضافة إلى ذلك، قد يقلل غرام واحد من الألياف الغذائية من خطر تراكم الدهون بنسبة 7٪.

ما هو دقيق الشوفان.

الشوفان عبارة عن غذاء كامل الحبوب تمت دراسته علميًا باسم أفينا ساتيفا. يستغرق أكثر أنواع الشوفان الصحية وقتًا طويلاً في الطهي – ولهذا يفضل معظم الناس الشوفان المسحوق أو القاسي.

الشوفان الفوري هو النوع الأكثر معالجة ويستغرق أقصر وقت للطهي؛ يمكن أن تكون طرية الملمس وغالبًا ما تستخدم في الكعك والبسكويت والسلع المخبوزة الأخرى.

عادة ما يؤكل الشوفان في وجبة الإفطار على شكل دقيق الشوفان، الذي يصنع عن طريق غليان الشوفان في الماء أو الحليب.

ما هو دقيق الشوفان.
ما هو دقيق الشوفان.

وصفات دقيق الشوفان.

إذا كنت لا تستمتع بطعم دقيق الشوفان العادي، فلدينا بعض الوصفات التي ستجعل صباحك ممتعًا وصحيًا. جرب دقيق الشوفان رول سينامون أو دقيق الشوفان الموز بالجوز للحصول على خِيار إفطار حلو ولذيذ.

لوح شوفان الشوكولاتة هذا مصنوع من 1⅓ كوب من الشوفان، 1 كوب دقيق لجميع الأغراض، 1⅓ كوب من السكر البني الفاتح، ملعقة صغيرة من مسحوق الخبز، و 10½ ملاعق كبيرة من الزبدة. تتكون الحشوة من نصف كوب دقيق لجميع الأغراض، ونصف كوب من السكر البني الفاتح، وكوبين من رقائق الشوكولاتة شبه الحلوة، و 4 ملاعق كبيرة من الزبدة الكبيرة، و 3 بيضات كبيرة.

طريقة التحضير.

سخني الفرن إلى 325 درجة وضعي صينية خبز بورق الألمنيوم. أضف بعض الزيت إلى المقلاة.

يُمزج نصف كوب من الدقيق والسكر البني الخفيف والبيكنج باودر في وعاء متوسط الحجم. أضف 10 ملاعق كبيرة من الزبدة المذابة وقلّب جيدًا.

ضعي نصف كَمّيَّة الخليط في مقلاة غير مدهونة واخبزيها لمدة 8 دقائق على حرارة 350 درجة فهرنهايت. بمجرد خبز الكيك، برده في المقلاة لبضع دقائق، ثم ضعه في الثلاجة. لتحضير الحشوة، تُذوّب الزبدة ورقائق الشوكولاتة معًا، ثم يقلب حتى يصبح ناعمًا. في وعاء، اخفقي الدقيق والسكر.

اخفقي البيض وأضيفي خليط الدقيق إلى خليط الشوكولاتة. تُسكب حشوة الشوكولاتة فوق القشرة المُبردة ويُسكب خليط الشوفان المتبقي. اخبزيها لمدة 35 إلى 40 دقيقة. ملحوظة: تبرد تمامًا قبل التقديم. تستدعي هذه الوصفة خفق البيض وإضافة الدقيق، ثم سكب حشوة الشوكولاتة على القشرة المبردة وأخيراً إضافة الشوفان فوقها. ثم يُخبز الخليط لمدة 35-40 دقيقة، ويبرد قبل التقديم

وصفات دقيق الشوفان.
وصفات دقيق الشوفان.

عصير الشوفان بالموز.

لتحضير هذه الوصفة، اخلطي نصف كوب من دقيق الشوفان، ربع كوب حليب، موزة مفرومة، كوب حليب، ملعقتان كبيرتان من العسل (إذا رغبت في ذلك)، ونصف ملعقة صغيرة قرفة مطحونة في وعاء.

طريقة التحضير.

في الخلاط، امزج جميع المكونات واخلطها حتى تصبح ناعمة. يرش بالقرفة ويقدم على الفور.

بسكويت الشوفان المقرمش.

في وعاء كبير، اخفقي الزبدة والسكر معًا حتى يصبح المزيج خفيفًا ورقيقًا. أضيفي جوز الهند والشوفان والدقيق واخلطيهم جيداً.

طريقة التحضير.

في قدر، ذوبي الزبدة والسكر البني. يقلب في دقيق الشوفان وجوز الهند حتى يتجانس. تُلف الكرات المملوءة بالشوفان إلى أشكال مسطحة، وتوضع على صينية خبز مدهونة بالزيت. تُخبز على حرارة 180 درجة مئوية لمدة 10 دقائق أو حتى يصبح لونها بني فاتح.

دقيق الشوفان بالموز والشوكولاتة.

في هذه الوصفة، ستحتاجين: 1 كوب ماء، 1 ملعقة صغيرة سكر بني، 1/2 كوب دقيق الشوفان، 1/2 موز مقطعة، 1 ملعقة كبيرة بندق شوكولاتة، ورشة ملح.

طريقة التحضير.

يُضاف الماء ورشة ملح إلى قدر صغيرة ويُغلى المزيج. يقلب الشوفان مع التقليب وتقليل الحرارة إلى متوسطة. يُطهى مع التحريك من حين لآخر حتى يمتص معظم السائل حوالي 5 دقائق. يرفع عن النار ويترك لمدة 2-3 دقائق. تزين بالموز والشوكولاتة اللذيذة.

دقيق الشوفان بالموز والشوكولاتة.
دقيق الشوفان بالموز والشوكولاتة.

الشوفان العضوي.

على الرغم من أن الشوفان العضوي والتقليدي يحتويان على نفس القدر من المعلومات والعناصر الغذائية، فإنه يُعتقد أن الشوفان العضوي أكثر أمانًا للاستهلاك حيث لا يتم إنتاجه بمبيدات الآفات الكيميائية أو الأسمدة.

على الرغم من أن الشوفان العضوي لا يزرع بالمبيدات الحشرية، فإن هذا لا يعني أنه خالٍ من السموم أو المخلفات الكيميائية. وجدت دراسة نُشرت في Food Control في عام 2013 أن عدد عينات الشوفان العضوي الذي أثبتت نتائج إيجابية لبقايا السموم كانت أعلى من عدد العينات التقليدية. ومع ذلك، فإن العينات التقليدية التي تحتوي على بقايا السموم تحتوي على تركيزات أعلى من تلك السموم.

لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الشوفان التقليدي والشوفان العضوي – كلا النوعين يأتي في شكل ملفوف وشوفان فوري، وكذلك صُلْب. كلاهما من الحبوب الكاملة، لذا يمكن استخدامهما بالتبادل في أي وصفة.

يوفر الشوفان العضوي العديد من الفوائد الصحية نفسها الذي يوفرها الشوفان التقليدي، على الرغم من أنها قد تكون أغلى ثمناً قليلاً. إنها مصدر جيد للألياف، التي يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول والحفاظ على وزن صحي. وهي إلى ذلك غنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك مضادات الأكسدة والفيتامينات.

الشوفان العضوي.
الشوفان العضوي.

يحتوى على الألياف كثيرة.

ربع كوب من الشوفان الجاف يحتوي على حوالي 5 جرامات من الألياف الغذائية التي تكون في الغالب على شكل ألياف قابلة للذوبان تعرف باسم بيتا جلوكان. يذوب هذا النوع من الألياف في الماء لتكوين مادة سميكة تساعد على تعزيز نمو البكتيريا الصحية في الأمعاء ويمكن أن تساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وصحة الجهاز المناعي.

الشوفان العضوي مضادات الأكسدة.

تحتوي هذه الحبة على نوع معين من مضادات الأكسدة المعروفة باسم أفينانثراميد التي تساعد على زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، الذي بدوره يساعد على خفض ضغط الدَّم. توفر مضادات الأكسدة هذه أيضًا فوائد مضادة للالتهابات ويمكن أن توسع الأوعية الدموية لتحسين الدورة الدموية.

يساعد على انخفاض الكوليسترول LDL.

الشوفان مصدر كبير للألياف القابلة للذوبان الذي تساعد على تعزيز إفراز الصفراء المحتوية على الكوليسترول ويقلل من مستويات LDL أو “الكوليسترول الضار” في الدَّم. قد يساعد هذا أيضًا في حماية الشرايين وأنسجة القلب والأوعية الدموية من الالتهابات، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

استقرار سكر الدَّم بتناول الشوفان.

الشوفان مفيد بشكل خاص لخفض مستويات السكر في الدَّم، ويمكن أن يساعد أيضًا في تحسين حساسية الأنسولين. مقارنة بالعديد من الحبوب الأخرى، للشوفان تأثير قوي على مستويات السكر في الدَّم. إضافة إلى ذلك، يمكن أن يمنع الشوفان ارتفاع نسبة السكر في الدَّم. هذا يجعلها مفيدة لمرضى السكري.

يساعد على فقدان الوزن.

الشوفان عبارة عن حبوب منخفضة السعرات وعالية الألياف قد تساعدك على إنقاص الوزن. فهي غنية بالألياف القابلة للذوبان الذي يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، وكذلك تحفز إنتاج هرمون الشبع الببتيد. قد يساعدك ذلك في التوقف عن تناول الطعام مبكرًا، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

الشوفان ينظم عملية الهضم.

الشوفان حبوب الشوفان، المعروفة باسم نُخالة الشوفان. مصدر كبير للألياف التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك. تحتوي النسخة العضوية من الشوفان أيضًا على العديد من الفوائد الصحية، مما يجعلها سهلة التحضير. غلي الشوفان الصُّلْب المقطّع في الماء أو الحليب لوجبة فطور لذيذة ومغذية.

ما هي القيمة الغذائية للشوفان؟ 

الشوفان عبارة عن حبة كاملة الدائرية ويوفر الكثير من العناصر الغذائية القيمة. إنها مصدر جيد للكربوهيدرات والألياف بما في ذلك الألياف القوية بيتا جلوكان، وهي إلى ذلك تحتوي على بروتين ودهون أكثر من معظم الحبوب.

الشوفان مصدر كبير للفيتامينات والمعادن ومركبات النباتات المضادة للأكسدة. يحتوي نصف كوب (78 جرام) من الشوفان الجاف على: منغنيز: 191٪ من الحصة اليومية الموصى بها. الفوسفور: 41٪ من RDA. المغنيزيوم: 34٪ من RDI. النحاس: 24٪ من RDA. الحديد: 20٪ من RDI. الزنك: 20٪ من RDI. الفولات: 11٪ من RDA. فيتامين ب 1 (ثيامين): 39٪ من RDA. فيتامين ب 5 (حمض البانتوثينيك): 10٪ من RDA. وهو إلى ذلك يحتوي على كَمّيَّة أقل من الكلسيوم والبوتاسيوم وفيتامين B6 البيريدوكسين وفيتامين B3

هل الشوفان مفيد للأطفال الرضع؟ 

قد يتفاجأ بعض الناس بمعرفة أن الشوفان مفيد للأطفال الرضع من سن 6 أشهر. يمكن أن يساعد تناول الشوفان بانتظام خلال هذا الوقت في تقليل مخاطر الإصابة بالربو، وهي مشكلة شائعة عند الأطفال.

من الفوائد العديدة لتناول الشوفان للرضع أنه يمكن أن يساعد في منع الإمساك والإسهال وكذلك الجوع.

تتمثل إحدى طرق إعطاء الشوفان للأطفال الرضع في تحضير وجبة “عصيدة الشوفان” وإعطائها لهم كل 5-6 ساعات. بالطبع، مع حليب الثدي هو الخِيار الأفضل دائمًا!

ما هي أضرار الشوفان؟ 

مزايا الشوفان الخالي من الغلوتين: الشوفان غذاء صحي لن يؤذي جسمك. إذا لم تكن لديك حساسية من الشوفان، فإن تناولها آمن لك. إذا كنت تعاني حساسية من الغلوتين، فإن الشوفان الخالي من الغلوتين هو الخِيار الأفضل لأنه لا يحتوي على مادة مسببة للحساسية.

زيادة الوزن. يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الشوفان على مدار اليوم إلى زيادة الوزن كما هو الحال مع الأطعمة الدهنية. لذا، فإن الاعتدال هو الأفضل دائمًا.

أمراض الكلى. يمكن أن يتلف الشوفان الكلى إذا تم تناوله بكميات كبيرة لاحتوائه على الكثير من الألياف والبروتين. تحتوي نُخالة الشوفان الكاملة على الكثير من هذه المادة، لذلك قد تسبب مشكلات مثل مشاكل الأمعاء والتهابات الجلد حتى الالتهابات الفطرية الشديدة. من المهم تجرِبة جزء صغير من وصفة دقيق الشوفان على بشرتك للتأكد من أنها لا تسبب أي تهيج للجلد.

تعرف إلى أفضل أنواع الشوفان.

عندما تفكر في وجبة فطور مغذية وشهية، قد يتبادر إلى الذهن دقيق الشوفان. يحتوي هذا الطعام القائم على الحبوب على نسبة عالية من الكربوهيدرات والألياف وقليلة الدهون ونسبة عالية من البروتين. كما أنه مصدر جيد للفيتامينات والمعادن.

هناك عدة أنواع من الشوفان يمكنك الاختيار من بينها، بما في ذلك الشوفان الملفوف والشوفان سريع التحضير وشوفان الحبوب الكاملة. يمكن أن يختلف الشوفان في خصائصه الغذائية وطرق المعالجة.

فيما يلي الاختلافات الرئيسية بين الحبوب الكاملة والشوفان سريع التحضير حتى تتمكن من اتخاذ القرار الأفضل لنظامك الغذائي وأسلوب حياتك. يستغرق شوفان الحبوب الكاملة وقتًا أطول قليلاً للطهي، وهو أمر رائع للأشخاص الذين يرغبون في تجرِبة فوائد الحبوب الكاملة. الشوفان سريع التحضير مناسب أيضًا، لكن يجد بعض الناس أنه لا يحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل الشوفان الملفوف.

1. الشوفان الصُّلْب (steel cut).

ربع كوب من الشوفان المقطّع بالفولاذ يحتوي على 170 سعرًا حراريًا، و 3 جرامات من الدهون (0.5 جرام مشبع)، و 0 مليغرام من الصوديوم، و 29 جرامًا من الكربوهيدرات، و 5 جرامًا من الألياف، و 0 جرامًا من السكر، و 7 جرامًا من البروتين.

الشوفان الكامل الخشن والقاسي هو أقل أنواع الشوفان معالجة. إنها ببساطة شوفان كامل تم تقطيعه إلى قطع أصغر. على الرغم من عدم تداولها في كثير من الأحيان، إلا أنها خِيار أكثر صحة لأنها تحتوي على جميع العناصر الغذائية الجيدة الموجودة في الحبوب الكاملة – بما في ذلك المستويات العالية من الألياف والبروتين. هذا يجعل دقيق الشوفان هذا خيارًا رائعًا إذا كنت تريد فطورًا مغذيًا يدوم.

تُعرف الألياف الموجودة في الشوفان المقطوع بالفولاذ بالألياف القابلة للذوبان، التي لا تستطع أجسامنا تكسيرها وتحتل مساحة في معدتك. هذا النوع من الألياف منخفض في مؤشر نسبة السكر في الدَّم، مما يعني أنه لا يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدَّم.

تتسبب الأطعمة التي ترفع نسبة السكر في الدَّم بسرعة في زيادة طاقتك ثم انخفاضها، إلى جانب زيادة مستويات السكر في الدَّم مما يؤدي إلى تخزين الجسم للسكر الزائد على شكل دهون. يعتبر الشوفان خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون مرض السكري أو المعرضين لخطر الإصابة بالأمراض، لأنه يتسبب في الحد الأدنى من التأثير على مستويات السكر في الدَّم.

الشوفان الصُّلْب ليس جيدًا للخبز بسبب قوامه الخشن، لذلك من الأفضل تناوله بالطريقة التقليدية – اطهيه في الماء على الموقد حتى ينضج تمامًا.

2. الشوفان Scottish Oats 

نصف كوب من الشوفان الجاف يحتوي على 140 سعرة حرارية، 2.5 جرام دهون (0.5 جرام دهون مشبعة)، 0 مليغرام صوديوم، 23 جرام كربوهيدرات، 4 جرام ألياف، 0 جرام سكر، 6 جرام بروتين.

يعتبر الشوفان ثاني أفضل نوع بعد الشوفان الصُّلْب لأنه لا يتطلب الكثير من المعالجة ويتحول إلى كريمة عند طهيه.

الشوفان نوع رائع لأنه مطحون ناعما جدا مما يحافظ على مستوى الألياف والبروتينات. يوفر هذا للجسم الفوائد التي يوفرها الشوفان، مثل الشعور بالشبع والرضا.

3. رقائق الشوفان Rolled Oats 

يحتوي الشوفان الملفوف على 190 سعرًا حراريًا، و 3.5 جرامًا من الدهون (0.5 جرام مشبع)، و 32 جرامًا من الكربوهيدرات، و 5 جرامًا من الألياف، و 7 جرامًا من البروتين.

هذا النوع المعين من الشوفان شائع لأنه سهل الطهي والتحضير بسرعة، مما يجعله مثاليًا للاستفادة منه بطرق مختلفة. يمكن طهيه في غضون 10 دقائق فقط، لذا فهو مثالي عندما تحتاج إليه ويسهل العثور عليه.

4. الشوفان سريع التحضير quick cooking oat 

يوفر نصف كوب من الشوفان الجاف سريع التحضير 180 سعرًا حراريًا، و 3 جرامات من الدهون (0.5 جرام مشبع)، و 29 جرامًا من الكربوهيدرات، و 5 جرامًا من الألياف، و 1 جرامًا من السكر، و 7 جرامًا من البروتين.

الشوفان سريع الطهي مثل الشوفان الملفوف، لكن يتم معالجته بسرعة أكبر. يُطهى الشوفان على البخار لفترة أطول ويتم لفه بشكل أرق.

دقيق الشوفان السريع هو خِيار فطور رائع لأنه ينضج بسرعة، مما يجعله متعدد الاستخدامات ومغذيًا. إضافة إلى ذلك، نظرًا لأنه سريع التحضير، يمكنك بسهولة إنقاص الوزن باستخدام دقيق الشوفان السريع.

أتمنى أن تكون قد استمتعت بهذا المنشور وأنك تعلمت شيئًا جديدًا عن فوائد الشوفان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى