الشرق الأوسط

فون دير لايين: انتشار الأسلحة الإيرانية يشكل تهديداً على أوروبا

حذّرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم الجمعة، من أن «انتشار الأسلحة» الإيرانية يشكّل تهديداً لأوروبا، وليس فقط للشرق الأوسط وحده، مُلمّحة إلى مزيد من العقوبات ضد إيران.

وقالت فون دير لايين، في مؤتمر حوار المنامة السنوي في البحرين، إن طهران تتعاون مع روسيا لتقويض «نظامنا العالمي».

وأوضحت المسؤولة في الاتحاد الأوروبي: «العديد من دول الخليج تحذر منذ سنوات من خطر قيام إيران بتزويد الدول المارقة في جميع أنحاء العالم بطائرات دون طيار».

وأضافت: «لقد استغرقنا وقتاً طويلاً لفهم حقيقة بسيطة جداً؛ وهي أنه بينما نعمل على منع إيران من تطوير أسلحة نووية، يجب علينا أيضاً التركيز على الأشكال الأخرى لتطوير ونشر الأسلحة، من الطائرات دون طيار إلى الصواريخ البالستية».

وحذّرت فون دير لايين من «أنها خطر أمني؛ ليس فقط على الشرق الأوسط ولكن علينا جميعاً».

وفرض الاتحاد الأوروبي، الاثنين، عقوبات على أكثر من 30 من كبار المسؤولين والمنظمات الإيرانية؛ بسبب حملة القمع المستمرة ضد المتظاهرين في إيران وتزويد روسيا بطائرات مسيَّرة.

وحذّرت طهران من رد «متناسب وحازم» على الاتحاد الأوروبي بشأن العقوبات الموسَّعة.

لكن فون دير لايين ألمحت إلى مزيد من العقوبات ضد إيران التي تشهد احتجاجات منذ أسابيع، قائلة «نحن ننسّق مع الشركاء والحلفاء لاتخاذ مزيد من العقوبات ضد إيران رداً على انتشار الطائرات الإيرانية دون طيار».

وأقرّت إيران بأنها أرسلت طائرات دون طيار إلى روسيا، لكنها أصرت على أنها زوَّدت حليفتها بها قبل غزو موسكو لأوكرانيا.

من خلال «التعاون معاً»، قالت فون دير لايين إن إيران وروسيا «تقوضان القواعد والمبادئ الأساسية لنظامنا العالمي».

وتابعت: «أنها وصفة للتدخل الأجنبي المستمر والعنف الذي لا ينتهي وعدم الاستقرار. ونحن ببساطة لا نستطيع قبول ذلك. ولن نقبل ذلك».

وفيما يتعلق بأوكرانيا، قالت فون دير لايين إن «جهود روسيا قد أتت بنتائج عكسية بشكل مذهل. وقد ثبت أنها خطأ استراتيجي فادح. من وجهة نظر عسكرية، أظهر الجيش الروسي نقاط ضعفه ويبدو أنه تخطّى طاقته».

وأشارت إلى أن أوروبا تمكنت من استبدال معظم الغاز الروسي من «مورّدين موثوقين»، موضحة أن «مخازننا ممتلئة بنسبة 95 %، ونحن في أمان هذا الشتاء. التحدي الذي نواجهه سيكون شتاء العام المقبل».





تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى