منوعات

كاتب بريطاني: بريطانيا تحتاج المزيد من المهاجرين.. لكن لا تخبروا الناخبين! | سياسة

على أثر إعلان وزير المالية البريطاني الجديد كواسي كوارتنج أنه يريد مضاعفة النمو الاقتصادي الحالي، اقترح عليه كاتب عمود بريطاني 3 أمور يرى أنها قد تسهم في ذلك.

وذكر إيد كونواي، وهو محرر الشؤون الاقتصادية بقناة “سكاي نيوز” (Sky News)، أن أول شيء ينبغي أن يهتم به الوزير الجديد لتعزيز النمو الاقتصادي للمملكة المتحدة من المعدل الأساسي الحالي، الذي يقل قليلا عن 1.5% إلى 2.5% أو أعلى، هو بناء المزيد من المساكن، بل مئات الآلاف وربما حتى الملايين من المنازل، ليس في ضواحي المدن بل في وسطها.

أما الأمر الثاني، وفقا للكاتب في مقاله بصحيفة “صنداي تايمز” (Sunday Times)، فهو توفير الطاقة، لأن النمو الاقتصادي هو في الحقيقة مجرد شكل من أشكال تحويل الطاقة، حسب قوله، واقترح لتحقيق ذلك بناء أسطول من محطات الطاقة النووية وكذلك المزيد من توربينات الرياح.

وإذا فشل كل ذلك، فإن الأمر الثالث الذي ينبغي أخذه في الاعتبار هو -وفقا للكاتب- السماح لمزيد من الأشخاص بالدخول إلى البلاد، إذ إن زيادة عدد السكان بنسبة 10% من شأنها أن ترفع دخل البلاد القومي بالمقدار نفسه تقريبًا أو أقل، موضحا أن ذلك لا يعني من “الناحية الفنية أننا سنصبح أكثر ثراءً”.

وأبرز الكاتب في مقاله الذي اختار له عنوان “بريطانيا تحتاج المزيد من الخرسانة ومن المهاجرين.. لكن لا تخبروا الناخبين!”، أن القارئ ربما خمن بعد هذا العرض أنه ليس جادًا، ملفتا في الوقت ذاته إلى أن معظم ما يشكل نظام التخطيط المعمول به مضاد للنمو من حيث الأصل، فكل أشكال البريكسيت هي مناهضة للنمو، والقواعد التي تقيد الهجرة وأنظمة سلامة الأغذية وحدود السرعة كلها مناهضة للنمو، وفقا للكاتب الذي استطرد قائلا “إذا كانت الحكومات معادية للنمو، فذلك لأن هذا ما يريده الناخبون”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى