منوعات

كوريا الشمالية تختم عام 2022 بصواريخ باليستية وتستقبل 2023 بإطلاق جديد | أخبار

أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا فوق البحر باتجاه شرق شبه الجزيرة الكورية في الساعات الأولى من صباح الأحد -أول أيام العام الجديد- حسب التوقيت المحلي، وفقا لهيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة إن بيونغ يانغ أطلقت حوالي الساعة 02:50 صباح الأحد بالتوقيت المحلي صاروخا باليستيا قصير المدى في بحر الشرق المعروف أيضا باسم بحر اليابان، لافتة إلى أن عملية الإطلاق نفذت من منطقة يونغسيونغ في العاصمة الكورية الشمالية.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن جيش كوريا الجنوبية قوله إن الصاروخ حلق لمسافة بلغت نحو 400 كيلومتر قبل أن يسقط في البحر.

وتأتي هذه الخطوة بعد مرور أقل من 24 ساعة على إطلاق كوريا الشمالية 3 صواريخ باليستية من تشونغهوا بجنوب بيونغ يانغ، وقطعت مسافة 350 كيلومترا تقريبا قبل أن تسقط في البحر.

وقالت القيادة الأميركية في منطقة المحيطين الهندي والهادي في بيان إن الإطلاق الأخير لم يشكل تهديدا مباشرا على الأفراد أو الأراضي الأميركية أو على حلفاء واشنطن، لكنه يسلط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لبرنامج الأسلحة الخاص ببيونغ يانغ.

وهذا الإطلاق هو الأحدث في إطار عدد غير مسبوق من التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية في 2022، حيث أطلقت نحو 70 صاروخا باليستيا، وهو أكبر عدد في العقد الذي قضاه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في السلطة.

وكثف كيم من استفزازاته في الأشهر القلائل الماضية إظهارا للغضب تجاه التدريبات العسكرية المشتركة في المنطقة من جانب الولايات المتحدة وحليفتيها كوريا الجنوبية واليابان.

وتأتي عملية الإطلاق غداة إعلان كوريا الجنوبية نجاح تجربة على قاذفة فضائية تعمل بالوقود الصلب، وفي أعقاب توغل 5 مسيرات كورية شمالية في المجال الجوي لكوريا الجنوبية في وقت سابق الأسبوع الماضي.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى