منوعات

“لا سلاح يمكنه التصدي له”.. روسيا تكشف “حدثا هاما” تنتظره غواصة “يوم القيامة” | أخبار

قالت وكالة تاس للأنباء نقلا عن مصدر دفاعي لم تحدده إن روسيا أنتجت أول رؤوس حربية نووية لتزود بها طوربيد “بوسيدون” الفائق لاستخدامه في غواصة بيلغورود النووية.

ونقلت تاس عن المصدر قوله “صُنعت أولى ذخائر بوسيدون وستتسلمها في المستقبل القريب غواصة بيلغورود” المعروفة بغواصة يوم القيامة لإمكانياتها التدميرية الخارقة.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأول مرة عن طوربيد بوسيدون في عام 2018، قائلا إنه نوع جديد تماما من الأسلحة النووية الإستراتيجية مزود بمصدر طاقة نووية خاص بها.

وأشار بوتين في حينها إن مدى الصاروخ غير محدود وبوسعه العمل في أقصى الأعماق بأضعاف سرعة أي غواصة أو صواريخ أخرى.

وأضاف أن “صوته منخفض للغاية وقدرته عالية على المناورة ولا يستطيع العدو تدميره عمليا. لا سلاح في العالم اليوم يمكنه التصدي له”.

وكان الكاتب ديمتري كورنيف قد ذكر، في مقال له في صحيفة “إزفيستيا” الروسية قبل أيام، أنه لا يمكن تعقب إطلاق هذا الطوربيد من غواصة أو طائرة، كما يصعب التكهن بما قد ينجم عنه.

وبين أن روسيا بدأت العمل على تطوير مشروع إنشاء المكون الرابع لقوات الردع النووي من صواريخ وقنابل طوربيدات منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

ووفقا لخبراء فإنه بالنظر إلى عدم محدودية مدى البوسيدون، فهو قادر على ضرب مواقع ساحلية في المحيطات الأطلسي والهندي والهادي، فضلا عن إمكان استخدامه ضد عدد من السفن في وقت واحد.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى