الشرق الأوسط

لبيد يرفض لقاء وزيرة نرويجية لموقفها ضد الاستيطان

لبيد يرفض لقاء وزيرة نرويجية لموقفها ضد الاستيطان


الخميس – 27 محرم 1444 هـ – 25 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15976]

تل أبيب: «الشرق الأوسط»

أكدت مصادر دبلوماسية في تل أبيب، أن رئيس الوزراء وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، رفض استقبال وزيرة الخارجية النرويجية، أنكين هويتفلدت، أثناء زيارتها البلاد خلال الشهر المقبل، وذلك احتجاجا على موقف حكومتها بمقاطعة منتجات المستوطنات بوضع علامات خاصة تميزها عن غيرها من البضائع الواردة من إسرائيل.
وقالت هذه المصادر، إن هويتفلدت ستزور إسرائيل والضفة الغربية، للمشاركة في اجتماع الدول المانحة للسلطة الفلسطينية والذي يعقد الشهر المقبل.
والنرويج هي الدولة المانحة الأكبر للسلطة الفلسطينية، وتعتبر ذات مكانة خاصة بسبب احتضانها مفاوضات السلام السرية في العاصمة أوسلو، في عامي 1992 و1993، التي أسفرت عن اختراق في العلاقات بين إسرائيل برئاسة يتسحاق رابين ومنظمة التحرير الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات، وعرفت باسم «اتفاقيات أوسلو»، وشكلت قاعدة لاتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني لكنه أسقط بسبب اغتيال رابين بأيدي يهودي يميني متطرف.
وكانت نائبة مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية للشؤون الأوروبية، عليزا بن نون، قد استقبلت السفير النرويجي في تل أبيب، كارن رايدر أس، الذي قدم طلبا من هويتفلدت للقاء لبيد. وردت بن نون، باستعراض سلسلة خطوات اعتبرتها سلبية نفذتها النرويج ضد إسرائيل، وادعت أنه بسبب قرب انتخابات الكنيست، فإن عقد لقاء كهذا «شبه مستحيل».
وحرصت مصادر سياسية مقربة من الخارجية، على تسريب تفسيرات لهذا الرفض تقول إن «إسرائيل غاضبة من النرويج إثر إعلانها، في شهر يونيو (حزيران) الماضي، عن وضع علامات على منتجات المستوطنات». وأكدت أنه «قبل صدور القرار النرويجي بهذا الخصوص، أجرت إسرائيل محادثات معها بهدف ثنيها عن اتخاذ القرار من دون النجاح في ذلك. وفسرت أوسلو قرارها بأنه التزام بقرار الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن». ولم تقبل إسرائيل هذا التفسير، وقالت إن النرويج ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، ولذلك فإنه لا يوجد ما يلزمها بقرار محكمة العدل الأوروبية في عام 2019، وضع علامات على منتجات المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.



اسرائيل


النرويج


النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى