منوعات

ما مستلزمات النوم التي قد تسبب الموت المفاجئ للرضيع؟ | مرأة

وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن في 16 مايو/أيار 2022 على قانون “النوم الآمن للأطفال”، والذي يحظر بموجبه بيع وتصنيع واستيراد أسرّة النوم المائلة ومصدات سرير الأطفال بعدما أصبحت هذه المنتجات لا تلبي إرشادات النوم الآمن الأميركية.

فما هي توصيات النوم الآمن؟ وما الخطورة الكامنة في أسرّة الأطفال المائلة التي ما زال الآباء يعتقدون أنها تساعد الرضع على النوم بسهولة ولفترة أطول؟

الموت المفاجئ للرضع

وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركي، فإن حوالي 3400 وفاة سنويا تُعزى إلى “الموت المفاجئ غير المتوقع للرضع” “إس يو آي دي” (SUID)، وهو مصطلح يستخدم لوصف الموت المفاجئ وغير المتوقع لطفل عمره أقل من عام واحد، إذ لم يكن السبب واضحا قبل التحقيق في الأمر.

تحدث هذه الوفيات غالبا أثناء النوم أو في منطقة نوم الطفل، ويمكن أن يشمل “الموت المفاجئ غير المتوقع” متلازمة موت الرضع المفاجئ “إس آي دي إس” (SIDS)، وهي وفاة طفل بسبب الاختناق العرضي أثناء النوم.

ذكر موقع “فيري ويل فاميلي” Very Well Family أن الخبراء ليسوا متأكدين من السبب الدقيق لكل من الموت المفاجئ غير المتوقع ومتلازمة موت الرضع المفاجئ، ولكن الأكيد أن المشكلات المتعلقة بجهاز تنفس الطفل تعد جزءا من المعضلة، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجب ألا يكون لدى الطفل في منطقة نومه أي شيء يمكن أن يمنع قدرته على التنفس بحرية.

يحتاج الأطفال إلى هواء يتدفق بحرية لإبقاء مركز الجهاز التنفسي في الدماغ متيقظا، وأي شيء قد يعيق ذلك سيزيد مخاطر “متلازمة موت الرضع المفاجئ”، من هنا تؤكد الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال “إيه إيه بي” (AAP) أنه يجب على الأطفال أن يناموا بمفردهم على ظهورهم في سرير أطفال بدون أشياء أخرى حولهم.

يوصى بعدم وضع البطانيات أو الأغطية ذات الأوزان أو غيرها من الأشياء الثقيلة فوق الرضيع النائم أو بالقرب منه (وكالة الأنباء الألمانية)

توصيات النوم الآمن

يعتبر النوم تحديا كبيرا للأسر التي لديها أطفال، ولكن اتباع توصيات النوم الآمن يمكن أن يمنع العديد من وفيات الرضع أثناء النوم، وهذا ما توضحه الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال في توصياتها القائمة على الأدلة في بيان بعنوان “وفيات الرضع المتعلقة بالنوم.. توصيات محدثة لعام 2022 للحد من وفيات الرضع في بيئة النوم”، وهي كالتالي:

  • استخدمي سطح نوم ثابتا ومسطحا وغير مائل لتقليل خطر الاختناق أو الانحناء أو الانزلاق.
  • يوصى بإرضاع الطفل من حليب الأم لدوره في خفض خطر الإصابة بـ”متلازمة موت الرضع المفاجئ”، وعدم تقديم أي تركيبة أو مكملات غذائية أخرى لمدة 6 أشهر، مع استمرار التغذية بحليب الأم لمدة سنة واحدة أو أكثر حسب الرغبة.
  • احتفظي بالأشياء الناعمة مثل الوسائد والألعاب التي تشبه الوسائد والألحفة وأغطية المراتب والمواد الشبيهة بالفراء بعيدا عن منطقة نوم الرضيع لتقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ والاختناق.
  • يوصى بعدم وضع البطانيات أو الأغطية ذات الأوزان أو غيرها من الأشياء الثقيلة فوق الرضيع النائم أو بالقرب منه.
  • قمط الملابس ليس آمنا وبالتالي لا ينصح بهذا الأمر، عندما تظهر على الرضيع علامات محاولة التدحرج يجب عدم استخدام التقميط، لأنه قد يزيد خطر الاختناق.
  • يوصى بتقديم مصاصة (لهاية) في وقت القيلولة ووقت النوم لتقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • تجنبي ارتفاع درجة الحرارة واستخدام غطاء الرأس عند الرضع.
  • تجنبي التعرض للدخان والنيكوتين أثناء الحمل وبعد الولادة.
كيف تنظمين نوم طفلك الرضيع؟
يمكن أن ينام الرضع في غرفة الوالدين لكن على سطح منفصل مصمم للأطفال الرضع وذلك لمدة 6 أشهر على الأقل (الجزيرة)

مكان النوم ومشاركة السرير

تفضل الكثير من الأمهات مشاركة أسرّتهن مع الأطفال الرضع لمجموعة من الأسباب، منها تسهيل الرضاعة الطبيعية، والاعتقاد بأنها أفضل وأكثر أمانا لأطفالهن، ومع ذلك وبناء على الأدلة لا يمكن التوصية بمشاركة السرير تحت أي ظرف من الظروف، ويوصى بالتالي:

  • أن ينام الأطفال الرضع في غرفة الوالدين بالقرب من سريرهما، ولكن على سطح منفصل مصمم للأطفال الرضع، وذلك لمدة 6 أشهر على الأقل.
  • إذا اختار الآباء إطعام أطفالهم الذين تقل أعمارهم عن 4 أشهر في سرير الأبوين فيجب أن يكونوا يقظين بشكل خاص لعدم النوم والتسبب في اختناق الطفل.
  • عدم مشاركة السرير مع مدخن (حتى لو لم يكن يدخن في السرير) أو إذا كانت الأم تدخن أثناء الحمل.
  • عدم مشاركة السرير مع شخص قليل اليقظة بسبب الإرهاق أو استخدام الأدوية المهدئة أو المواد (مثل الكحول والعقاقير غير المشروعة).

مستلزمات النوم التي يجب تجنبها

السرير المائل

جاء في موقع “فيري ويل فاميلي” أنه ما زال شائعا حتى الآن أن السرير المائل يساعد الأطفال على النوم لفترات أطول، لكن الأسرّة المائلة يمكن أن تكون مميتة، إذ يمكن أن تتسبب الجاذبية في سقوط رأس الرضيع نحو صدره، مما يعيق تنفسه ويسبب الاختناق، وحتى الأطفال الذين يعانون من الارتجاع المعدي المعوي ينبغي ألا يناموا على سطح مائل.

مصدات السرير

بينما يحب الآباء مصدات سرير الأطفال لأنها تمنع أذرع الأطفال وأرجلهم من الاحتجاز بين قضبان سريرهم فإن هذه المصدات يمكن أن تخنق الرضيع، إذا واجه وجه الطفل المصد فإن كمية الأكسجين التي يحصل عليها قد تكون غير كافية، ولا تكون عضلات رقبة الطفل قوية بما يكفي لإعادة وضع الرأس إلى مكانه، وينتهي الأمر بالطفل باستنشاق ثاني أكسيد الكربون منتهي الصلاحية الذي ينتجه.

ووفقا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، فإن الشيء الوحيد الذي يجب وضعه في سرير الطفل هو مرتبة متينة وملاءة سرير ضيقة.

وسادة دعم الرأس للأطفال

تستخدم هذه الوسادة لمنع الطفل من التدحرج على بطنه أو لرفع رأسه وظهره لتجنب ارتداد الحمض من معدته، لكن يمكن أن يختنق الأطفال إذا وضعوا وجوههم داخل هذه الوسادة أو إذا انزلقوا في الفراش.

وتوصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بوضع الأطفال على ظهورهم لتقليل مخاطر متلازمة موت الرضع، وفي حال كان طفلك يعاني من ارتجاع أو احتقان يجب مراجعة طبيب الأطفال.

البطانيات والوسائد

يمكن أن يتشابك الطفل في بطانية فيختنق أو تخنقه وسادة، وقذ تؤدي أغطية الكبار أيضا إلى اختناق الصغار حينما يشاركون الأسرّة مع الرضع، كما يموت الأطفال عندما يتدحرج الآباء عليهم عند النوم في سرير واحد، لذلك لا ينصح بالنوم معهم.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى