الشرق الأوسط

مجلس الدولة الليبي لا يريد أن تتم الانتخابات

اعتبر رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح أن “المخرج الوحيد للأزمة في ليبيا هو الانتخابات“، لكن “مجلس الدولة الليبي لا يريد أن تتم الانتخابات”.

وفي مقابلة مع قناة “العربية” اليوم الثلاثاء، أكد صالح أن “مجلس النواب الليبي يصر على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية”.

واعتبر أن “من يعتاشون من الفوضى في ليبيا لا يريدون الانتخابات“، مضيفاً أن “كل من في السلطة الليبية الآن يرفضون الانتخابات خوفاً على مصالحهم”.

من آخر انتخابات شهدتها ليبيا في يونيو 2014

من آخر انتخابات شهدتها ليبيا في يونيو 2014

وشدد على أن “تأمين الانتخابات مسؤولية حكومة الوحدة”، مطالباً بـ”إشراف عربي وإقليمي ودولي على الانتخابات في ليبيا”.

وحول خططه للترشح في الانتخابات المقبلة قال صالح: “لم أقرر حتى الآن الترشح للانتخابات في ليبيا. سأعلن موقفي من الترشح عند فتح مفوضية الانتخابات الباب لذلك”.

في سياق آخر، قال صالح: “ليس لدينا عداوة مع أحد”، نافياً وجود “خلافات شخصية” مع رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة.

رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة

رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة

وأوضح أن الخلاف بين البرلمان والحكومة حالياً في ليبيا يعود لكون “الحكومة الليبية حادت عن هدفها وأرادت تحميل ليبيا ديونا كبيرة”.

من جهة أخرى، أكد صالح إصراره على إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، مضيفاً أن “المجتمع الدولي تعهد بالمساعدة في إخراج المرتزقة من ليبيا”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى