العالم

مع الحكيم.. لهذا السبب نشعر بالرغبة في تناول السكريات بعد الصيام (فيديو) | الأخبار

|

يُقبل الكثيرون منّا في رمضان على تناول مأكولات غير صحية لا سيّما السكريات والمشروبات المحلاة بالسكّر، فضلًا عن المأكولات الدهنية، وقد يعجز كثيرون أيضًا عن تناول المأكولات الصحية لارتباط هذا الشهر الفضيل بأطعمة اعتيادية معيّنة.

وأوضحت خبيرة التغذية العلاجية -الأخصائية في مركز ماربل الطبي بالدوحة- ميرنا مهنا ضيفة برنامج (مع الحكيم) على شاشة الجزيرة مباشر، أن الغلوكوز في الدم يأتي من الطعام الذي نتناوله عندما ينتج الجسم الغلوكوز من خلال هضم الطعام وتحويله إلى سكّر يدور في مجرى الدم.

ويستخدم الجسم غلوكوز الدم مصدرًا للطاقة بينما يتم تخزين الغلوكوز غير الضروري لتغذية الجسم على الفور في الخلايا لاستخدامه لاحقًا، ويلجأ الجسم أثناء الصيام إلى هذا المخزون حتى ينفد ثم يبدأ الجسم في طلب المزيد من الطاقة، وهنا يشعر الشخص بالحاجة إلى تناول المزيد من السكريات والطعام الحلو.

وأضافت ضيفة برنامج (مع الحكيم) أن هناك العديد من الدراسات الحديثة التي أثبتت أن ما يأكله الشخص يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في صحة البشرة ومظهرها، فضلًا عن بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من تكرار ظهور حب الشباب بنسبة تصل إلى 10٪ كالسكريات والأطعمة الدهنية.

وأوضحت الطبيبة أنه على الرغم من وجود العديد من العلاجات الفعالة لحب الشباب والبثور ومشاكل توسّع المسام، إلا أنه من المهم أيضًا أن يكون الشخص على دراية ببعض الأطعمة الأولية المسببة لحب الشباب، والتي من الأفضل تجنبها.

وفسّرت أخصائية التغذية العلاقة بين الأطعمة السكّرية والبثور بأن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر تؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين في الجسم، وبالتالي تزيد هذه الجرعة الزائدة من الأنسولين من إنتاج الزيوت في الجلد مما يؤدي إلى انسداد المسام والبصيلات بالدهون.

وإلى جانب التأثيرات الالتهابية التي يسببها ارتفاع الأنسولين، فإن ارتفاع نسبة الزيوت في الجلد يخلق بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا التي ينتج عنها ظهور البثور وتوسّع المسام.

وأضافت ضيفة البرنامج نصيحة مهمة للصائمين جميعهم تتمثل في دمج الأطعمة الصحية ضمن وجبتي الإفطار والسحور، قائلة “إذا كنت لا تستطيع أن تقول وداعًا للحلويات بشكل نهائي، فإن أفضل حلّ هو تقليل كمية الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر كالكنافة والقطائف وغيرها من الحلويات خلال شهر رمضان المبارك، فكل ما تحتاجه هو كمية قليلة لإشباع حواسك بشيء حلو بعد الصيام، وبالتالي تتجنب ارتفاع الأنسولين وظهور حب الشباب”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى