منوعات

واشنطن أعلنت مقتله في يوليو الماضي بكابل.. تنظيم القاعدة ينشر مقطع فيديو يزعم أنه بصوت زعيمه أيمن الظواهري | أخبار

ذكر موقع “سايت” الذي يرصد أنشطة “الجماعات المتشددة” على الإنترنت أمس الجمعة أن تنظيم القاعدة نشر فيديو مدته 35 دقيقة يزعم أنه بصوت زعيمه أيمن الظواهري الذي أعلنت الولايات المتحدة قتله في غارة أميركية في يوليو/تموز الماضي في العاصمة الأفغانية كابل.

والتسجيل غير مؤرخ، ولم يشر النص بوضوح إلى إطار زمني محدد لتوقيت تسجيله.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن في الثاني من أغسطس/آب الماضي مقتل الظواهري في غارة أميركية بأفغانستان تمت في 30 يوليو/تموز، في أكبر ضربة للتنظيم منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن بهجوم أميركي في باكستان عام 2011.

وذكر مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة قتلت الظواهري بصاروخ أطلقته طائرة مسيرة بينما كان يقف في شرفة منزل يختبئ فيه بكابل في يوليو/تموز الماضي.

وظل الظواهري مختبئا لسنوات، وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن عملية تحديد مكانه وقتله كانت نتيجة عمل “دقيق ودؤوب ومثابر” من جانب وكالات مكافحة الإرهاب والمخابرات.

ولم تعين القاعدة خليفة للظواهري. لكن خبراء يعتبرون سيف العدل، وهو ضابط سابق في القوات الخاصة المصرية وقيادي رفيع المستوى في القاعدة، أبرز المرشحين لخلافته.

ورصدت الولايات المتحدة مكافأة تصل قيمتها إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

يذكر أن المتحدث باسم الحكومة الأفغانية ذبيح الله مجاهد كان صرح في 25 أغسطس/آب الماضي أن الحكومة لم تعثر على جثمان الظواهري في المنزل الذي استُهدف بالغارة الجوية الأميركية.

وقال حينها إنهم يحاولون معرفة هوية الشخص المستهدف لأن جثته تحولت إلى أشلاء، وأشار إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة في هذا الحادث، لكنه لم يكشف عن المرحلة التي وصلت إليها تلك التحقيقات.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى